تسجيل الدخول

أغلى المدن للعيش.. هونغ كونغ الأولى ومفاجأة عربية

متفرقات
29 يونيو 2019wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 5 أيام
أغلى المدن للعيش.. هونغ كونغ الأولى ومفاجأة عربية

احتلت هونغ كونغ المركز الأول بين أغلى المدن للعيش فيها في العام 2019، بحسب تصنيف جديد، فيما شهد آخر الترتيب “مفاجأة عربية”.

ودخلت 8 مدن آسيوية ضمن المراكز العشر الأولى وفقا لمسح أجرته مؤسسة “ميرسر” حول تكلفة المعيشة في أكثر من 500 مدينة في مختلف أنحاء العالم بناء على أكثر من 200 عنصر، مثل الإسكان والنقل وأسعار المواد الغذائية والمنتجات الاستهلاكية ووسائل الترفيه.

واحتلت هونغ كونغ المركز الأول عالميا وذلك للعام الثاني على التوالي، فيما حلت العاصمة اليابانية طوكيو في المركز الثاني، وتلتها سنغافورة، ثم العاصمة الكورية الجنوبية سيول.

وفي المركز الخامس حلت أول مدينة أوروبية، وهي زيوريخ السويسرية، وتبعتها شنغهاي الصينية ثم عشق أباد التركمانستانية، فالعاصمة الصينية بكين.

وجاءت نيويورك الأميركية في المركز التاسع، ثم مدينة شينجين الصينية في المركز العاشر.

وفي المركز 11 جاءت العاصمة التشادية نجامينا، وسبقت مدنا عالمية كبيرة مثل جنيف (13) وسان فرانسيسكو (16) ولوس أنجلوس (18) والعاصمة البريطانية لندن (23) وباريس (47).

أما أول مدينة عربية بين المدن الأغلى للعيش فيها وفقا للتصنيف، فكانت مدينة دبي واحتلت المركز 21، ثم العاصمة الإماراتية أبو ظبي في المركز 33، فالعاصمة السعودية الرياض في المركز 35.

واحتلت بيروت المركز 53 وتبعتها عربيا العاصمة البحرينية المنامة في المركز 57 ثم جيبوتي في المركز 59 عالميا.

العاصمة الأردنية عمان احتلت المركز 75 وتبعتها جدة السعودية في المركز 100، ثم مسقط التي احتلت المركز 103.

العاصمة المغربية الرباط احتلت المركز 160، وتبعتها القاهرة على بعد 6 مراكز (166)، فيما حلت الجزائر في المركز 184، ثم نواكشوط (192).

وعكس توقعات عدة احتلت تونس العاصمة المركز الأخير بين 209 مدن وردت في الجدول الذي نشرته ميرسر على موقعها على الإنترنت.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق : يلفت موقع "شات لبنان" انه غير مسؤول عن التعليقات ومضمونها، وهي لا تعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبها.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق