تواصل إجتماعي

فيسبوك تجمع بين ماسنجر والمجموعات وتخترع غرفة المحادثة

Please enter banners and links.

تمتلك فيسبوك عشرات الملايين من المجموعات Facebook Group وما يصل إلى 2.23 مليار شخص نشطين شهريًا ضمن المنصة بشكل عام، وابتداءً من اليوم، سوف يحصل جميع المتواجدين في تلك المجموعات على ميزة جديدة تتمثل في التكامل مع منصة التراسل الفوري ماسنجر، حيث تتيح الميزة الجديدة التي أضافتها فيسبوك للأعضاء الدردشة في الوقت الفعلي، وذلك عبر علامة تبويب دردشة جديدة تظهر للأعضاء من أجل بدء محادثة جديدة أو تصفح المواضيع النشطة.

وتبدو الميزة الجديدة وكأنها امتداد منطقي لميزات الدردشة الجماعية التي أطلقتها منصة ماسنجر في شهر مارس/آذار، حيث يمكن لما يصل إلى 250 شخصًا المشاركة في أي موضوع محدد ضمن غرفة المحادثة، كما يمكن للدردشة أيضًا دعم المكالمات الصوتية أو الفيديوية مع ما يصل إلى 50 شخصًا.

وتتمثل الفكرة في أن المستخدمين في المجموعات الكبيرة سوف يتمكنون من إجراء محادثات حول أشياء مشتركة قد لا تكون ذات صلة بالمجموعة بأكملها، ويمكن مشاهدة جميع الدردشات داخل المجموعة من قبل أعضاء المجموعة، كما يمكن لأي شخص في المجموعة الانضمام أو الحصول على طلب للمشاركة.

وأوضحت فيسبوك أنها لن ترسل للمستخدمين أي إشعارات عن كل رسالة مرسلة في المحادثة إلى أن يقبل المستخدم الدعوة للانضمام، وسيتمكن المستخدمون من تخفيض عدد الإشعارات المستلمة عبر حصرها على الإشعارات المرسلة في حال تم الإشارة إليهم بشكل مباشر ضمن المحادثة.

وكانت فيسبوك قد اختبرت مؤخرًا عددًا من الميزات الجديدة، وأعلنت أنها تبحث إمكانية السماح للمستخدمين بإرسال الرسائل عبر الصوت، كما كشفت الشركة في شهر يونيو/حزيران النقاب عن ميزة Keyword Snooze، والتي تسمح للمستخدمين بإخفاء المنشورات غير المرغوب فيها بشكل مؤقت تبعًا لتضمنها الكلمات الرئيسية أو العبارات التي حددها المستخدم ولا يرغب برؤيتها.

وتتوقع فيسبوك أن يتمكن المستخدمون من تخطيط الأحداث وترتيب الاجتماعات الشخصية أو إجراء مناقشات أعمق من خلال هذه الميزة، كما يمكن لغرف الدردشة أن تساعد المنصة في تحقيق هدفها المتمثل في الحصول على مليار شخص ضمن ما تسميه “المجموعات ذات المغزى”، وذلك بعد إعلانها في شهر مايو/أيار عن تواجد 200 مليون شخص ضمن هذه النوعية من المجموعات.

وسيكون مشرفو المجموعة قادرين أيضًا على تقييد إنشاء الدردشات أو إيقافها، بحيث يمكن للمسؤولين فقط بدء المحادثة، وذلك من أجل المساعدة في الحد من الرسائل غير المرغوب فيها، وتعمل فيسبوك على طرح ميزة ماسنجر الجديدة ببطء ضمن المجموعات المختلفة ابتداءً من اليوم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *